من هم ياجوج وماجوج ؟

هم الروس اهل ماشك (موشكو او موسكو).

هل ستتحد روسيا والصين لضرب امريكاء والعرب؟

بعد ان تكشفت حقيقة الروس والصينيين واتضح ان عداء الاوروبيين وقتي وقد انتهى عصر الحرب على الارهاب واصبح الواجب الشرعي يحتم علينا عقد الهدنة مع الروم (الاوروبيين والامريكان) فهم اقرب الينا من المجوس اي النصارى (الاوروبيين والامريكان) اقرب الينا من (المجوس وظلمة اليهود).

فكما كنا ندعوا الطالبان الى مهادنة الامريكان والاوروبيين فاننا نرى اليوم ان دعم المجاهدين الذين يقاتلون كل من الروس في الشيشان وطاجاكستان اصبح واجب شرعي كما ان دعم المجاهدين في سوريا اصبح واجب شرعي واصبح ضرب المصالح الروسية والصينية واجب شرعي ما لم توقف روسيا والصين عدائها للاسلام واهله.

فروسيا بدات تشعر بخطر الثورات العربية عليها وبدات تعي انها ستدخل مرحلة الصدام العسكري مع امريكا وهذا كله بتدبير من ظلمة بني اسرائيل فهم من يهيئ للحرب بين السنة والشيعة وهم من يهيئ للحرب بين الروس والصين وامريكا واوروبا والمنتصر الوحيد هو نحن فسنفتح ارض الشرق كلها خلال الـ 51 سنة القادمة.

من أقرب الفريقين الينا نحن المسلمين؟ الاوروبيين والامريكان ام الروس والصينيين والهنود والمجوس؟

الاوروبيين والامريكان هم اقرب الينا من المجوس فهؤلاء هم اهل الانجيل فهم يقاتلوننا بالانجيل ونحن نحبهم مع ذلك لانهم اتباع المسيح عيسى بن مريم فقد اكد الله ذلك في قوله: “لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى”.

ولقوله تعالى : “غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّن بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ…”الاية

فالصحابة رضوان الله تعالى عليهم وعلى راسهم ابو بكر كانوا يحبون الروم ويبغضون الفرس والفرس هم المجوس فالروس والصينيين والهنود ومن حالفهم من علويين وغيرهم من الصفوين هم حقيقة مجوس هذا الزمان.

فهاتين الايتين الكريمتين تؤكدان ان الروم اقرب الينا من المجوس ونحن نفرق اليوم بين فارس زمان الرسول صلى الله عليه وسلم وفارس زماننا ففارس زماننا فيها المؤمنين والمجوس بينما فارس زمان رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم كانت على دين المجوس وفتح فارس في زماننا اسهل ان شاء الله لان اهلها سيقفون معنا عند قيامنا بتخليص اهلها من المجوس.

فهؤلاء الذين تسربلوا بزي العلماء في الظاهر وفي الخفاء يخططون هم وظلمة بني اسرائيل لغزو الجزيرة العربية والشام هم في الحقيقة من ذكرهم الله تعالى بقوله: “الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ” ، اي اليهود والمجوس في زماننا واليهود والوثنيين المشركين في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم.

الروس والصينيين…ما هو سر دفاعهم المستميت عن نظام بشار رغم المجازر التي يرتكبها؟

ولماذا لم يدافعوا عن نظام القذافي وصدام حسين بهذه الطريقة؟ هل ذلك من اجل صفقات اسلحة ومصالح ونفوذ فقط؟ اما هناك ايضاً اسباب “دينية” وراء هذا الدفاع المستميت عن نظام بشار؟

الروس يختلفون عن الصينيين اختلافا كبيرا فالصينيون هم حقيقة المجوس الحقيقيين وهم يؤمنون بالفيدا والافستا والزندئند والمهابهارتا والرامايانا و الشابورقان وغيرها من كتب المجوس والتي تخبر عن المهدي وفتحه لبلاد الصين ونحن نؤكد ان فتح الصين سيكون على يدي محمد بن عبد الله بن الحسين بن طلال وذلك بين عامي 1460هـ و1483هـ اي سيستمر الفتح مدة 23 سنة تقريبا على يدي المهدي بدءا من الهند وانتهاءا بالصين.

اما الروس فستقع الحروب بيننا نحن والروم (اوروبا وامريكا) وبينهم على مراحل:
فالحرب الاولى والتي اتوقف في اثباتها لكن ستقع خلال السنوات الخمس القادمة والثانية ستقع عام 1453هـ اي بعد 20 سنة والثالثة ستقع عام 1486هـ اي بعد 53 سنة  ومن يستغرب ذكر هذه السنوات اذكره بامر مهم وهو اننا نعتمد على النصوص في ذكر هذه السنوات.

الحرب الاولى والتي فيها سيحرق البيت العتيق قد بدأت منذ عام 1432هـ وستستمر حتى عام 1438هـ والله اعلم وهي التي ستجعل اسرائيل تهدم المسجد الاقصى وتبني الهيكل فاسرائيل وراء ايقادها.

واما الحرب الثانية فخرجنا بها من ذكر النص ان عبد الله سيجدد الهدنة مع الروم لسبع بقين من خلافته اي عام 1453هــ (7+1446هـ) وهذا التجديد للهدنة نرجح ان سيكون سببه قيام حرب بين الروم والروس فيجدد الفاتح لبيت المقدس الهدنة معهم ويبعث بقواته للقتال في ارض المشرق بقيادة ابن اخيه الامير علي او احد الهاشميين.

اما الحرب الثالثة مع الروس فهي ستقع بين عبد الاله السفياني والروم ضد الروس وكرمان فهذه لا دخل للهاشميين بها لكن سيدخل المسلمون في الحرب ضد الروس مع الروم وسيتحقق النصر فيها وهذه ستقع بعد عام الجوع الذي هو عام 1486هـ كما نرجح والله اعلم.

هل ستتحد روسيا والصين لضرب امريكاء والعرب ؟

نعم وقد حدث…قد خسرت روسيا والى الابد صداقة المسلمين فهي منذ انتهاء الامارة الاسلامية في موسكو قديما وهي تعلن حربا مستمرة على الاسلام وتجلى ذلك في غزوها لارض الخلافة العثمانية ثم اعادت العداء وقامت بغزو افغانستان وهي اليوم تجهز لحرب طاحنة ضد المسلمين عبر التحالف مع المجوس لضرب الاسلام في عقر داره اي في مكة والمدينة.

فالمجوس بدءا من الصين وروسيا والهند وايران والنصيريين والعلويين والدروز قد اقاموا حلفا واسعا مع ظلمة بني اسرائيل يهدف الى اهلاك العرب وعودة دولتي المجوس والخزر بينما تسعى اوروبا وامريكا لكسب ود الامة الاسلامية بعد انتهاء الحرب على الارهاب.

فمع ان امريكا شنت حربين ضد افغانستان والعراق الا ان اما ما تفعله روسيا ومن ورائها ايران ومن بعيد الصين فانها حرب مقدسة تسعى لاستئصال الاسلام من جذوره فروسيا تعلم ان انتصار الطالبان والشيشان وفتح ايران سيعني نهاية امبراطوريتها في الشرق وسيمتد الاسلام ليقرع ابوابها في موسكو وستضطر روسيا الى الانسحاب الى المناطق الشمالية والشرقية لتترك وسط روسيا الى المسلمين.

فهي تعلم ان هناك حربا عظيمة قادمة لذلك هي تقف وراء النظامين الجزائري والسوري ومستعدة للتدخل العسكري لانهما اخر بقعتين من الارض بقيتا لروسيا وعند خسارتها لتلكما الحليفين فانها بالتاكيد دخلت مرحلة الحرب ضد اوروبا وامريكا.

فنحن كمسلمين نرى ان الروم(اوروبا وامريكا) اقرب الينا من اللادينيين والمجوس (الروس والصين والهند) فمن اليوم اتضحت الصورة وهي ان دولة الخلافة القادمة ستبدا بعد فتح ايران وفلسطين ستبدا فتح بلاد الشرق وقبل وفاة الخليفة بسبع سنوات اي عام 1453هـ ستشن حرب عظيمة بين الشرق والغرب ستشارك فيها دولة الخلافة وسيتحقق النصر على روسيا والصين وسيفتح الهاشميين بلاد الشرق وصولا الى الصين.

بعد ان تكشفت حقيقة الروس والصينيين واتضح ان عداء الاوروبيين وقتي وقد انتهى عصر الحرب على الارهاب واصبح الواجب الشرعي يحتم علينا عقد الهدنة مع الروم (الاوروبيين والامريكان) فهم اقرب الينا من المجوس اي النصارى (الاوروبيين والامريكان) اقرب الينا من (المجوس وظلمة اليهود)

فكما كنا ندعوا الطالبان الى مهادنة الامريكان والاوروبيين  فاننا نرى اليوم ان دعم المجاهدين الذين يقاتلون كل من الروس في الشيشان وطاجاكستان اصبح واجب شرعي كما ان دعم المجاهدين في سوريا اصبح واجب شرعي واصبح ضرب المصالح الروسية والصينية واجب شرعي ما لم توقف روسيا والصين عدائها للاسلام واهله.

فروسيا بدات تشعر بخطر الثورات العربية عليها وبدات تعي انها ستدخل مرحلة الصدام العسكري مع امريكا وهذا كله بتدبير من ظلمة بني اسرائيل فهم من يهيئ للحرب بين السنة والشيعة وهم من يهيئ للحرب بين الروس والصين وامريكا واوروبا والمنتصر الوحيد هو نحن فسنفتح ارض الشرق كلها خلال ال51سنة القادمة.

متى ستخرب الصين واخر بلاد الشرق وهل حقا ستخرب روسيا ام انها ستسلم من الخراب الى زمان خروجهم؟

قد ثبت ان روسيا امنة من الخراب حتى خروج اهلها بسبب تحول بلادهم الى صحارى وهذا بحدود عام 1535هـ اما الصين واليابان وامريكا فقد ثبت ان الرسول صلى الله عليه وسلم اخبر عن الخسفين خسف بالمشرق وخسف بالمغرب وهذين الخسفين نحن نرى بانهما سيقعان بسبب سقوط مذنب مذنب هالي على الارض وذلك عام 1485هـ.

حيث سينفصل الى قطعتين كل قطعة بقطر 8 كم وتسقط القطعتين بالتتابع الاولى في الشرق ثم بعد مدة وجيزة تسقط الثانية على الغرب وذلك سيؤدي الى وقوع ما يلي:
  • استصعاب البحر (التسونامي المتذبذب) 
  • اهتزاز الصفائح (كثرة الزلازل والبراكين) 
  • الخسف بمدن كثيرة كحرستا والبصرة وقيسارية وجزيرة رودس وغيرها 
  • تباطؤ الارض وعكس دورانها حول نفسها خلال 15 سنة التالية 
  • اية الدخان وهي ستظهر بعد ستة اشهر تقريبا من سقوطهما 
  • تغير مناخ الارض 
  • كثرة الصواعق 
  • الانهمار الشديد للمطر بسبب تعاظم كثافة نوى التكاثف (الغبار والدخان) الناتج عنه. 

وغير ذلك مما ذكر من الاصوات التي سيسمعها كل سكان الارض والهدة والواهية والله اعلم.

هل يجب على المجاهدين في الارض ضرب مصالح روسيا والصين وايران وعقد هدنة بينهم وبين اوروبا وامريكا؟

قد خسرت روسيا والى الابد صداقة المسلمين فهي منذ انتهاء الامارة الاسلامية في موسكو قديما وهي تعلن حربا مستمرة على الاسلام وتجلى ذلك في غزوها لارض الخلافة العثمانية ثم اعادت العداء وقامت بغزو افغانستان وهي اليوم تقوم بحرب طاحنة ضد المسلمين عبر التحالف مع المجوس لضرب الاسلام في عقر داره اي في مكة والمدينة.

فالمجوس بدءا من الصين وروسيا والهند وايران والنصيريين والعلويين والدروز قد اقاموا حلفا واسعا مع ظلمة بني اسرائيل يهدف الى اهلاك العرب وعودة دولتي المجوس والخزر بينما تسعى اوروبا وامريكا لكسب ود الامة الاسلامية بعد انتهاء الحرب على الارهاب(كما يقولون هم).

اما ما تفعله روسيا ومن ورائها ايران ومن بعيد الصين فانها حرب مقدسة تسعى لاستئصال الاسلام من جذوره فروسيا تعلم ان انتصار الطالبان والشيشان وفتح ايران سيعني نهاية امبراطوريتها في الشرق وسيمتد الاسلام ليقرع ابوابها في موسكو وستضطر روسيا الى الانسحاب الى المناطق الشمالية والشرقية لتترك وسط روسيا الى المسلمين.

فهي تعلم ان هناك حربا عظيمة قادمة لذلك هي تقف وراء النظامين الجزائري والسوري ومستعدة للتدخل العسكري لانهما اخر بقعتين من الارض بقيتا لروسيا وعند خسارتها لتلكما الحليفين فانها بالتاكيد دخلت مرحلة الحرب ضد اوروبا وامريكا فنحن كمسلمين نرى ان الروم(اوروبا وامريكا) اقرب الينا من اللادينيين والمجوس (الروس والصين والهند).

فمن اليوم اتضحت الصورة وهي ان دولة الخلافة القادمة ستبدا بعد فتح ايران وفلسطين ستبدا فتح بلاد الشرق وقبل وفاة الخليفة بسبع سنوات اي عام 1453هـ ستشن حرب عظيمة بين الشرق والغرب ستشارك فيها دولة الخلافة وسيتحقق النصر على روسيا والصين وسيفتح الهاشميين بلاد الشرق وصولا الى الصين.

هل ياجوج ماجوج هم احفاد الروس الحاليين وكيف خرجو وماهو السد الذي بناه ذو القرنين؟

نعم الروس هم ياجوج وماجوج وقريبا سانشر فيديو يشرح على الجوجل مكان السد فمكان السد في ممر يقع بين مدينة تفليس (تبليسي) عاصمة جورجيا جوبا وفالدي قفقازيا شمالا واسم المنطقة ما يزال يحتفظ باصله وهو (جداري) وسيخرجون بحسب اسقاطي عام 1535هـ والله أعلم.

هل ستعمل اسرائيل على اشعال الحرب بين روسيا والصين وامريكا واوروبا وهل ستنجح في ذلك؟

نعم ، اسرائيل تعمل على ذلك وقبل سنة تقريبا ادى مكر الاسرائيليين المتنفذين في الجيش الروسي الى تبني عقيدة قتالية جديدة للجيش الروسي ملخصها ان العدو الحقيقي لروسيا هي اوروبا وامريكا لكن اسرائيل لن تعمد الى ايقاد الحرب بين الروس والغرب الا اذا احست بالخطر الشديد من تخلي امريكا عنها وهذا ما قد يحصل بعد 7 سنين بالضبط .

اذ عندما تتخلى امريكا عن دعم اسرائيل انذاك فان اسرائيل ستغري الروس بالحرب على اوروبا وامريكا وكذلك الصين وستضطر اسرائيل لخوض معركتها الاخيرة ضد الهاشميين ومن احتشد معهم في الاردن من اليمنيين والافغان والحجازيين والمصريين والسوريين والاتراك والاوروبيين والامريكان المسلمين.


ومن ينضم للمسلمين من الاسرائيليين وعندها ظنا من ظلمة اسرائيل انه زمان الدجال (كما وقع مع الشيخ اسامة والمدعو بوش) فعندها سيعمد هؤلاء لاشعال الحرب بين الشرق والغرب.

لكن الهاشميين ومن معهم من المجاهدين من خراسان حتى مصر ومن الشام حتى اليمن سيقفون مع اوروبا وامريكا ضد الغزو الروسي الياباني الصيني وسينتصر الهاشميين والاوروبيين والامريكان على اسرائيل وروسيا والهند والصين.


اي ان الحرب ستتوقف والدليل على هذا هو تجديد عبد الله الثاني الهدنة مع الروم قبل وفاته بسبع سنين اي عام 1453هـ وهذا يفسر توجه الهاشميين (عبد الله الثالث نحو خراسان للقتال مع الحلف الغربي ضد الهنود والمجوس والروس والصينيين).

من هو العدو الذي سنقاتله نحن والروم؟

“حَدَّثَنِي أَبِي , قَالَ :
حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، قَالَ :
حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، قَالَ :
حَدَّثَنَا الأَوْزَاعِيُّ ، قَالَ :
حَدَّثَنِي حَسَّانُ بْنُ عَطِيَّةَ ، قَالَ :
مَالَ مَكْحُولٌ إِلَى خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ وَمِلْنَا مَعَهُ ،
فَحَدَّثَنَا , عَنْ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ ،
أَنَّ ذَا مُخْبِرِ بْنَ أَخِي النَّجَاشِيِّ حَدَّثَهُمْ ،
أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
” سَتُصَالِحُونَ الرُّومَ صُلْحًا آمِنًا
حَتَّى تَغْزُوا أَنْتُمْ وَهُمْ عَدُوًّا مِنْ وَرَائِهِمْ ،
أَوْ مِنْ وَرَائِكُمْ ،
فَيَنْتَصِرُونَ وَتَسْلَمُونَ وَتَغْنَمُونَ ،
حَتَّى يَنْزِلُونَ بِمَرْجٍ ذِي تُلُولٍ ،
فَيَقُولُ قَائِلٌ مِنَ الرُّومِ :
غَلَبَ الصَّلِيبُ ،
وَيَقُولُ قَائِلٌ مِنَ الْمُسْلِمِينَ بَلِ اللَّهُ غَلَبَ ،
فَيَتَدَاوَلُونَهَا سَاعَةً
وَصَلِيبُهُمْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ غَيْرُ بَعِيدٍ ،
فَيَثُورُ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَيَدُقُّهُ ،
فَيَثُورُونَ إِلَى كَاسِرِ صَلِيبِهِمْ فَيَضْرِبُونَ عُنُقَهُ ،
وَيَثُورُ الْمُسْلِمُونَ إِلَى أَسْلِحَتِهِمْ فَيَقْتَتِلُونَ ،
فَيُكْرِمُ اللَّهُ تِلْكَ الْعِصَابَةَ بِالشَّهَادَةِ
فَيَأْتُونَ مَلِكَهُمْ فَيَقُولُونَ :
كَفَيْنَاكَ حَدَّ الْعَرَبِ ،
فَيَجْتَمِعُونَ لِلْمَلْحَمَةِ ، 
فَيَأْتُونَ تَحْتَ ثَمَانِينَ رَايَةً ، 
تَحْتَ كُلِّ رَايَةٍ اثْنَا عَشَرَ أَلْفًا “.

هذا الصلح او الهدنة هي الهدنة الرابعة، والهدن الاربعة هي:
الهدنة الاولى: وقعت بين الخليفة الهاشمي الحسين بن علي وبين الانجليز وبين الخارجي عبد العزيز بن سعود وبرسي كوكس وكان العدو المشترك الالمان والاتراك ووقع الغدر بعد ذلك بالخليفة من قبل الانجليز والفرنجة والخارجي.

الهدنة الثانية: بين مجاهدي افغانستان والعرب والاوروبيين والامريكان لقتال الروس والايرانيين وقد غدر الاوروبيين والعرب بالمجاهدين الافغان وغدروا بصدام بعد ان قاتل الايرانيين وانتصر عليهم فهذا العدو المشترك والذي اسموه الارهاب.


الهدنة الثالثة: بين عبد الله الثاني وبين الروم عام 1453هـ وذلك لقتال الروس والصينيين واليابانيين والهنود وفيها جزء من الجيش الاردني (الذي يضم الجيش السوري واليمني والحجازي والاردني الحالي) بقيادة عبد الله الثالث بن علي.



حيث يقاتل الهاشميين والاتراك والاوروبيين والامريكان من جهة والروس والصينيين والهنود من جهة اخرى وينتصر فيها المسلمين والغرب على الروس والشرق ثم يغدرون بعد 17 سنة من هذه الهدنة فيقاتلهم عبد الله الثالث والمنصور اليماني وينتصر المسلمون بعد ان يتحالف الترك والروم ضد الهاشميين.


الهدنة الرابعة: عام 1486هـ بين عبد الله السفياني الثاني وبين الاوروبيين والروم والسفياني هذا هو ثالث خليفة من بني امية يخرج لقتال الهاشميين اذ يسبقه اثنان من بني امية يقاتلهم القحطاني.



وتقع هذه الهدنة عام 1486هـ بعد ظهور اية الدخان وانشغال الاوروبيين باصلاح ماتضرر من بلادهم نتيجة سقوط جزء من مذنب هالي على امريكا الشمالية وانهيار قواتهم المسلحة البحرية بسبب استصعاب البحر وخراب سفنهم وحاملات الطائرات نتيجة ارتطام المذنب بالارض وبسبب قوة الهاشميين.



فيقع الصلح لقتال العدو المشترك والعدو هنا الروس واهل المشرق والمهدي واتباعه فيقاتل السفياني اولا مع الروم الاوروبيين ويرسل قواته الى القسطنطينية حيث يشترك الاتراك والمسلمين والاوروبيين في قتال الروس وينتصروا عليهم.



ثم تتوجه قوات السفياني والاتراك والاوروبيين لقتال المهدي والهاشميين في فلسطين والشام والاردن والعراق و ايران وفارس فيهزم الهاشميين في مصر ثم فلسطين ويخرب الاوروبيين المسجد الاقصى ولاول مرة يهزم الهاشميون في الاردن والشام.

ويموت عبد الله الثالث غماً قرب حلب بسبب هزيمة الهاشميين، ويهزم الهاشميين في العراق ويدخل الهاشميين في مكة والمدينة واليمن (الجزيرة العربية) تحت طاعة السفياني ويهزم الهاشميين بقيادة محمد المهدي في ايران وخراسان.


فلا يبقى للهاشميين من الحكم الا في المدينة التي يهرب المهدي اليها عام 1489هـ بعد موت ابن عمه عبد الله الثالث ثم يبعث السفياني والروم جيشا الى المدينة فيخربها عام 1489هـ ويهرب المهدي الى مكة.

ففي هذه الهدنة الرابعة بين السفياني الثاني والروم يقاتلان الهاشميين والروس وينتصر السفياني والروم على الهاشميين والروس ويقتسم هو وهم الاموال لكنه يرفض ان يقاسم الروم نساء المسلمين الذين سباهم في حربه مع الهاشميين وعندها يقول رجل من المسلمين انما انتصرنا بالله ويقول رجل من الروم انما انتصرنا بالصليب.


ويقع القتال بينهم عام 1489هـ ثم تغدر الروم ويقع هذا الغدر عام 1490هـ وتشترك امريكا بعد ان تتعافى من ضربة المذنب وتعيد بناء قواتها البحرية ويهدأ البحر مدة ست سنوات فيشترك الامريكان والاوروبيين في غزو بلاد المسلمين.



ويذبح كل المسلمين في العالم في اوروبا وامريكا فلا يبقى فيها مسلم واحد اذ يهاجر كل المسلمين قبيل الغدر (من كان يعلم منهم الفتن) يهاجرون الى بلاد الشام ويقع القتال مع السفياني الثالث الذي يبايع المهدي عام 1490هـ.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.