ثلاثة سيكبدون روما نهاية محزنة من هم؟

مخطوطات قمران تحوي على كنز ثمين ففيها سياق التوراة “العهد القديم” أتم من السياق الذي بين أيدينا ويسمى الآثار التوراتية لكنه في الحقيقة نسخة أقدم واضبط من التي بين أيدينا ومن ضمن مخطوطات قمران مخطوطة تتحدث عن نهاية روما، فمن هم هؤلاء الثلاثة الذين سينهون روما؟.

نشر السيخ ياسين العجلوني إسقاطه المعروف وفيه هؤلاء الثلاثة هم:
* المنصور اليماني يقاتل الروم 21 سنة ويستشهد في الملحمة العظمى (1479هـ – 1490هـ).


* عبد الله الثالث بن الأمير علي بن الملك الحسين بن طلال رحمه الله ولقبه السفاح والمفرج، ولد عام 1428هـ (يموت عام 1488هـ).


* محمد بن ملك الأردن عبد الله بن الملك الحسين بن طلال رحمه الله ولقبه المهدي المنتظر وذو العصب.

وهؤلاء الثلاثة جاء وصفهم بأنهم من الفرس أي يقدمون من جهة فارس، فهؤلاء الهاشميين الثلاثة مخرجهم من الأردن ويخرجون إلى ارض المشرق.

فعبد الله الثالث قبل عام 1468هـ حيث يعينه الخليفة عبد الله الثاني أميرا على خراسان بدءا من عام 1448هـ، والمنصور اليماني يتجه إلى الشرق عند خروج المهدي محمد من خراسان عام 1484هـ، والمهدي محمد يتجه من الأردن إلى خراسان لينطلق من هناك لفتح الهند والصين ثم يخرج من خراسان متجها إلى العراق عام 1484هـ لكنه بعد ست سنوات يهزم فيتجه إلى مكة ومن هناك يبايع، هؤلاء الثلاثة الذين يأتون من الشرق وهم من الهاشميين من بني إسماعيل.

متى فتح روما (رومية : Rome) عاصمة ايطاليا؟

بعد ان نشرت ملخص اسقاطي في نصوص الفتن والملاحم فان الفاتح للارض هو محمد (المهدي الابن) بن عبد الله (المهدي الاب) بن  الملك الحسين بن الملك طلال بن الملك عبد الله الشهيد بن الخليفة الشريف الحسين بن علي …


وهذا الفاتح الذي نرجح ولادته عام 1444هـ والله اعلم (القول الراجح من ست اقوال) هو الذي سيبدأ الفتح للارض بداية يتجه الى فتح الهند والصين حتى يصل الى اخر المشرق عام 1483هـ، ثم بعد بيعته في مكة عام 1490هـ والله اعلم يتجه الى فتح اوروبا وامريكا ويتم ذلك كله عام 1494هـ والله اعلم.

في الحديث النبوي عن فتح مدينة روما: "لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْزُوَهَا سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ بَنِي إِسْحَاقَ"؟

من هم هؤلاء السبعون الف من بني اسحاق؟ هل هم من الذين اسلموا بعد الملحمة الكبرى؟ وهل المقصود ببني اسحاق هم اليهود ام النصارى؟.


لا ينكر احد ان النصارى في بلاد الشام يرجعون في اصولهم الى بني اسحاق بن ابراهيم وابن عمه هاران وهو لوط ولكن هذا المصطلح “بني اسحاق يختص الاسرائيليين الذين سيشهدون الفتح مع المهدي في الملحمة العظمى بدمشق.

وهما سبطان من بني اسرائيل يقتتلان فينصران الاسلام واهله وهم من سيشهد مع المهدي حروبه التي يفتح فيها القسطنطينية ورومية
ومنهم من بايع المهدي قبل ذلك وهم 12 الفا من ابدال الشام.

والمقصود بابدال الشام هم من بدل دينهم من اليهود ودخل في الاسلام وسيخرج منهم 12 الفا بل قد ثبت في التوراة انهم 144 الفا من مقاتلي الاسلام سيشهدون الفتح منهم مسلمون كانوا يهودا.

وقد ثبت ان المهدي (عبد الله او الابن محمد) سيدعو اليهود الى الاسلام فيسلم على يديه 30 الفا وانا ارجح ان هذه النصوص خاصة بالاب عبد الله.

فقد وقع الخلط بين الرواة فيمن يقصد بالمهدي ونحن نعلم انهما اثنا عشر خليفة راشد مهدي وسنرى منهم الخمسة الباقين وهم المهدي لفتح القدس عبد الله الثاني.

والجابر الذي سيجبر الله على يديه الامة الحسين بن عبد الله والمفرج الذي يلقب بالسفاح لسفحه المال وحثوه له عبد الله الثالث والمنصور اليماني محمد والمهدي المنتظر محمد بن عبد الله الثاني بن الحسين بن طلال.

أريد واحد يفسر لي هذا الحديث الذي اصابني بالجنون؟

“ﻋﻦ ﻧﺎﻓﻊ ﺑﻦ ﻋﺘﺒﺔ ﺭﺿﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻪ ﻗﺎﻝ : ﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : ﺗﻐﺰﻭﻥ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ ، ﻓﻴﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺛﻢ ﻓﺎﺭﺱ ، ﻓﻴﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺛﻢ ﺗﻐﺰﻭﻥ ﺍﻟﺮﻭﻡ ، ﻓﻴﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺛﻢ ﺗﻐﺰﻭﻥ ﺍﻟﺪﺟﺎﻝ ، ﻓﻴﻔﺘﺤﻪ ﺍﻟﻠﻪ”.

السوال: كيف نغزو جزيرة العرب وهي بيد المسلمين والموحدين? هل يستحل اليهود والنصارى ارض جزيرة العرب?، للاجابة اقول: يغزو العجم جزيرة العرب ويهدمون الكعبة ويحرقون البيت العتيق حتى لا يبقى حجر على حجر.

ﺗﻐﺰﻭﻥ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﻌﺮﺏ (يا اهل الشام بعد ظهور الطائفة المنصورة وهم بقيادة عبد الله الهاشمي) ﻓﻴﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ، (على يديه ويعيد عمران الكعبة كاحسن ماتكون).


ﺛﻢ ﻓﺎﺭﺱ، ﻓﻴﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ( وبعد فتح فارس يفتح بيت المقدس ويبايع فيها خليفة ويمكث 14 عاما ويولد له المهدي محمد بن عبد الله ملك الاردن).


ﺛﻢ ﺗﻐﺰﻭﻥ ﺍﻟﺮﻭﻡ (تحت قيادة ابنه محمد المهدي) ﻓﻴﻔﺘﺤﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ، ﺛﻢ ﺗﻐﺰﻭﻥ ﺍﻟﺪﺟﺎﻝ (تحت قيادة المهدي محمد بعد نزول المسيح عيسى بن مريم) ﻓﻴﻔﺘﺤﻪ ﺍﻟﻠﻪ.

متى سيفتح المسلمون اوروبا وامريكا – هل ذلك عام 1494هـ 2071م؟

بعد الحمد لله والاستعانة به واستغفاره وطلب الهداية والرشاد منه والصلاة على رسولنا محمد وعلى ازواجه وبخاصة عائشة المصون وامنا الحبيبة نقول: تلخيصا واجمالا لجمع النصوص واسقاطها على الواقع فسيتحقق فتح الروم على يدي محمد بن عبد الله الثاني وهو المهدي المنتظر وذلك عام 1494هـ والله تعالى اعلم.

في الحديث الشريف الذي تحدث عن ان لن تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمين اليهود، هل هو القضاء على اسرائيل؟

الحديث الشريف يدل غلى قتال اليهود الذين مع الدجال وهم 70 ألف يهودي اما الاسرائيليين الموجودين في فلسطين الان فلن يتم القضاء عليهم فبعد فتح القدس ستطبق العهدة الهاشمية معهم وسيصبحون جزءا من شعوب المنطقة وسيدخل الالاف منهم في الاسلام وسينتظرون الـ 45 سنة التي اخبر عنها النبي دانيال حتى خروج وبيعة المهدي عام 1490هـ.

وسيقاتل الجيش الاسرائيلي(الذي يصبح في ذلك الزمان جزءا من القوات الاسلامية) مع المهدي ويقتل سبطان من الاسرائيليين في دمشق ذلك العام) وسيشترك الاسرائيليين مع المسلمين في فتح القسطنطينية ورومية.

اما بعد خروج الدجال 1499هـ ثم نزول عيسى ابن مريم فالاسرائيليين الصالحين والنصارى سيدخلون في الاسلام في اوروبا وامريكا وفلسطين والعالم اجمع ويبقى ظلمة بني اسرائيل فهؤلاء وعددهم 70 الف هم من سيقتل اما الشعب الاسرائيلي فلا فهو سيؤمن بعيسى بن مريم هم والنصارى (المسيحيين).

بشر الرسول بفتح القسطنطينية (اسطنبول حاليا) وفتح روما فتحققت الاولى وبقيت الثانية فمتى ستتحقق؟

بعد خروج المهدي ومبايعته بالخلافة الهاشمية الثالثة (الخلافه على منهاج النبوة) 1490هـ بعد ذلك باربع سنين تفتح رومية اي عام 1494هـ وستفتح معها القسطنطينية الفتح الاخير وبعد ذلك بثلاث سنين تطلع الشمس من المغرب ثم يخرج الدجال والدابة.

متى سيفتح المهدي اوروبا؟

حسب الاسقاط لنصوص السنة وما روي عن علماء بني اسرائيل فان المهدي محمد بن عبد الله سيفتح اوروبا عام 1494هـ وبمشاركة بني اسرائيل(الذين دخلوا الاسلام عند فتح فلسطين ومن آمن منهم بالمهدي) ليتحقق بذلك الفتح وعد الله لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم وقبل ذلك تقع الحروب بيننا وبين اوروبا مدة 20 سنة من 1470هـ الى 1490هـ.

ما معنى الحديث تغزون جزيرة العرب … فارس … الروم … الدجال … فيفتحها الله؟

“حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ عَمْرٍو ، 
حَدَّثَنَا أَبُو إِسْحَاقَ يَعْنِي الْفَزَارِيَّ ، 
عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ ، 
عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ ، 
عَنْ نَافِعِ بْنِ عُتْبَةَ ، قَالَ :
كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي غَزَاةٍ ،
فَأَتَاهُ قَوْمٌ مِنْ قِبَلِ الْمَغْرِبِ عَلَيْهِمْ ثِيَابُ الصُّوفِ ،
فَوَافَقُوهُ عِنْدَ أَكَمَةٍ ،
وَهُمْ قِيَامٌ وَهُوَ قَاعِدٌ ،
فَأَتَيْتُهُ فَقُمْتُ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَهُ
فَحَفِظْتُ مِنْهُ أَرْبَعَ كَلِمَاتٍ أَعُدُّهُنَّ فِي يَدِي قَالَ :
” تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ،
ثُمَّ تَغْزُونَ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ،
ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ،
ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ ، ” .
قَالَ نَافِعٌ : يَا جَابِرُ ، 
أَلَا تَرَى أَنَّ الدَّجَّالَ لَا يَخْرُجُ حَتَّى تُفْتَحَ الرُّومُ”.

“تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ(زمن عبد الله الثاني وابنه الجابر اي بين 1436هـ و1442هـ) 
ثُمَّ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ(بين 1440هـ و1448هـ)
ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ (زمن المهدي 1490هـ الى 1494هـ)
ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ (زمن المهدي والمسيح عام 1501هـ او 1502هـ)“.

لا يمكن اعتبار فتح المهدي لفارس مع شعيب بن صالح بين عامي 1484هـ و 1490هـ لأنها قد فتحت سابقا فقبل ان يظهر العلج الحسيني عام 1463هـ تكون فارس تحت جكم الهاشميين، ويكون امير ايران هو ابن الامير علي اخو الملك عبد الله الثاني.

بينما تكون خراسان تحت امرة اخوه عبدالله الثالث ابن اخ ملك الاردن ويستخلف عبد الله الثالث عليها بعد عمران بيت المقدس بسنتين اي عام 1448هـ ويبقى ممسكا بامارة خراسان من عام 1448هـ حتى وفاته عام 1488هـ وقد ولد عام1428هـ، فهذا هو فتح فارس اي انها تفتح يقينا قبل عام 1448هـ.

والسؤال هو من سيفتحها؟ والجواب بسيط وهو الرأيات السود (الطالبان والمقاومة الايرانية) التي ستخرج من افغانستان لقتال الاسرائيليين الذين هدموا المسجد الاقصى، وبما اننا نقول ان هدمه عام 1434هـ ، فان خروج الطالبان هذا سيكون بين عامي 1434هـ و1438هـ لكن لكون فتح ايران يستلزم وقتاً، قلنا انه من عام 1440هـ حتى 1448هـ.

اما فتح الجزيرة العربية فهو اقرب اذ انه سيقع يقينا بعد هدم المسجد الاقصى وقبل فتح فارس، وقلنا انه من عام 1436هـ وليس من عام هدم القدس 1434هـ، كما نقول هو بسبب انشغال الجيش الاردني واليمني والسعودي بقتال المجوس وهذه هي خطة الاسرائيليين، اشغال الجيوش العربية مع الجيش الايراني والعراقي وحلفاؤهم.

فقلنا ان فتح الجزيرة العربية هو من بعد النصر على المجوس واتباعهم في الجزيرة عام 1436هـ الى عام 1442هـ الذي هو يقينا فتح القدس.

فالجيش اليمني يجب ان يصل الاردن قبل الفتح للقدس عام 1442هـ، اذن سيكون فتح الجزيرة العربية كما قلنا في هذه الفترة ومن المهم ان نعلم ان فتح الجزيرة وفارس متقاربان جدا كما ان فتح الروم والدجال متقاربان جدا.

ثم تنزلون مرج ذي تلول اين يقع هذا المرج وفي اي بلد؟

في الحديث الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم قال:
“ستصالحون الروم صلحاً آمنا وستغزون أنتم وهم عدواً من ورائهم فتسلمون، وتغنمون ، ثم تنزلون بمرج ذي تلول فيقوم رجل من الروم فيرفع الصليب ويقول: غلب الصليب، فيقوم إليه رجل من المسلمين فيقتله، فعندئذ يغدر الروم ويأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً”.
اقول انا ياسين العجلوني ان هذا المرج ذي تلول هو لبنان وليس مكان اخر ويقع هذا الحدث عام 1489هـ والصلح هذا بين عبد الله السفياني الثاني وبين الاوروبيون والترك والقتال يكون ضد الروس وحلفاؤها من اهل المشرق الذين يغزون اوروبا.

وسبب هذا الغزو هو سقوط قطعة من المذنب في ارض المشرق واخرى في ارض المغرب (امريكا) فيقاتل المسلمون بقيادة السفياني والروم بقيادة طيباريوس يقاتلون الروس وحلفاؤها وينتصرون عليهم.

ثم يغزون هم جميعا ارض الجزيرة شمال العراق وينتصرون على الهاشميين ثم يغزون ارض فارس التابعة للهاشميين وارض خراسان فينتصرون على محمد المهدي فيهرب المهدي منها الى الكوفة ثم الى المدينة وتسبى المسلمات ويقع الاختلاف بين المسلمين والنصارى على ارض لبنان ويقع الغدر فيغزوننا عام 1489هـ واوائل 1490هـ وهذه الهدنة هي الهدنة الرابعة.

اما الاولى فكانت بين الحسين بن علي ومكماهون من جهة وبين عبد العزيز ال سعود وبين برسي كوكس من جهة اخرى وكان القتال ضد الترك الذين خرجوا على السلطان عبد الحميد وبعد النصر غدر هؤلاء بالهاشميين.

والهدنة الثانية هي ستقع الان بين ال سعود والاوروبيون لقتال العدو المشترك في العراق ومن ثم في ايران ومن ثم في اسرائيل وستنتهي بانتصار المسلمين وفتح بيت المقدس.

والثالثة بين عبد الله الثاني وبين الروم عام 1453هـ وهي ضد الهند وما وراءها والروس وسينتصر الهاشميين والاوروبيين وستفتح الهند والسند وما وراءها على يد محمد بن عبد الله الثاني وعبد الله الثالث عمه.

والرابعة بين السفياني الثاني والروم عام 1486هـ وتستمر حتى 1489هـ حيث يقع الغدر عام 1490هـ.

هذا الغدر عام 1490هـ يكون محمد بن عبد الله الثاني قد ظهر بمكة وبويع بينما السفياني الثاني قد مات ويبايع السفياني الثالث وهو رجل فيه خير كثير لكن اخواله ليسوا كذلك فعند سماعه بالخسف بجيش السفياني الثاني يسارع الى ارسال البيعة لمحمد بن عبد الله الثاني المهدي.

ويخرج المهدي والمنصور اليماني ومن معهما من الـ 12 الف والمجاهدين وينزل المهدي المدينة ويخرج منها مباشرة باتجاه دمشق حيث يهزم السفياني الثالث امام الروم فيترك القدس ويصعد الى دمشق ويلحق المهدي بالاردن حيث ينضم اليه مجاهدوها ويقاتل بهم الاوروبيين وتقع الملحمة العظمى بين المسلمين بقيادة امرائهم المهدي والمنصور والمولى وبين الاوروبيون.

وفي هذه المعركة تتخلى تركيا عن حلفها مع الروم وترسل ستمئة الف مقاتل للقتال مع المسلمين لكن من شدة المعارك الطاحنة يقتل الثلث بالمعارك شهيدا ويخسف بالثلث ويهرب الثلث ويقتل في هذه الملحمة العظمى اكثر امراء المسلمين ويبقى منهم حيا المهدي محمد بن عبد الله بينما يستشهد المنصور اليماني الخليفة المجاهد الصابر.

ويشترك في القتال مع المسلمين سبط كامل من اسباط بني اسرائيل وينتصر المهدي ثم يتوجه مباشرة لقتال الترك وتقع الملاحم بين المهدي وفلول الاوروبيين والاتراك قرب حلب فيبعث جيشين يقتلون جميعا.

ثم يخرج بمن تبقى من المجاهدين وهم الجيش الاردني ومن لحق به من الموالي وبنو الحمراء واليمنيين وبنو تميم والاسرائيليين المسلمين وينتصر المهدي في حلب فيدخلها ثم يتوجه مباشرة لفتح تركيا وتفتح سريعا الى ان يصل الى القسطنطينية.

ويشترك مع المهدي 70 الف من المقاتلين الاسرائيليين المسلمين في هذا الفتح وتفتح القسطنطينية عام 1493هـ ويتوجه الى ايطاليا لفتح الفاتيكان في روما ويتم له الفتح عام 1494هـ، واثناء فتحه لروما ينادي الصريخ (المنذر) وهو امير هاشمي من اولاد عم المهدي وهو في اخر المشرق على حدود ماليزيا او اندونيسيا فيعلن بان الدجال قد خرج.

نعم هو يخرج من جزيرته تلك متوجا الى الجزيرة العربية بحرا فينزل اليمن ويتوجه منها الى مكة والمدينة ويعتمر ثم يتوجه الى العراق ويمكث فيها سنتين ثم يتوجه الى اصفهان في ايران وينزلها وهناك يبدا دعوته فهو يخرج عام 1497هـ لكنه يخرج كرجل عادي لا قوة له.

وبعد سنتين اي عام 1499هـ يدعي انه نبي ثم يدعي انه اله وعندها ينزل الله عليه جنة ونار ويسلطه الله على الشياطين وهنا يخرج حقيقة اما قبل سنتين فخروجه “كذب” فهو يخرج من المغارة التي في تلك القرية التي في جزيرة الدجال.

لكن هذا الخروج نتيجة غضبة يغضبها الدجال فتخرج معه الدابة وتتركه لتوسم المؤمنين ثم عند طلوع الشمس من مغربها بعد سنتين يدعي الدجال الالوهية ويتزامن خروجه هذا وادعاؤه هذا مع طلوع الشمس من المغرب فيدعي الدجال انه سببا لهذه الاية وتخرج معه الدابة التي تظهر حقيقة المؤمن من الكافر.

ثم يستمر الدجال 40 يوما طولها سنتين ونصف يغوي اهل الارض بينما يقاتل الدجال من تبقى مع المهدي ففي المدينة المنورة الصريخ(المنذر) يخرج اليه ليقاتله وتقع بينه وبين الدجال المناظرة المعروفة فيقتله الدجال فلا يسلط على احد بعده.

وهذا هو الرجل الوحيد الذي يميته الدجال ويحييه حقيقة انما البقية شياطين يتصورون بصورة الموتى من الاباء والامهات والاصدقاء والابناء الموتى يامرهم الدجال فيتصورون بصورهم واما الجنة والنار التي معه فهما جنة ونار حقيقيتان لكن ناره جنة وجنته نار.

واما قدرات الدجال فقد اعطاه الله سلطان ذكره بقوله تعالى: “لا تنفذون الا بسلطان”. واعظم ما يفعله الدجال هو ما ذكره الله تعالى في القران حيث يجمع الدجال اتباعه من الانس والجن ويصعد بهم السموات السبع حتى يخرج بهم من السموات السبع.

لكنه ما ان يخرج من اقطار السموات السبع هو ومن معه حتى يرسل الله تعالى عليه شواظ من نار ونحاس فلا يستطيع الدجال واتباعه من الانس والجن ان ينتصرا على هذه الشواذ فيضطر للعودة الى الارض.

وحقيقة ان الدجال يضع طرفه عند منتهى بصره تدل على السلطان الذي يعطيه الله للدجال وحقيقة ان هؤلاء اليهود ال 70 الفا اتباع الدجال الذين يصعدون معه الى السموات السبع فان صعودهم هذا معه لم يجعلهم يتوبون ويدخلون بالاسلام.

لذلك بمجرد عودتهم معه الى الارض ستشهد الحجارة والنباتات والكائنات على كفرهم فيقول الشجر والحجر للمسلم يا مسلم هذا يهودي خلفي تعال فاقتله، والله اعلم.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.